كهف الهوته يرحب بأول زواره

وفي نهاية الرحلة، ودعنا المجموعة التي وعدتنا بالعودة قريباً لزيارتنا مع أفراد عائلاتهم، ونحن نتطلع لهذه الزيارة!

بادرت مجموعة من العاملين الرائعين في شركة عمران بزيارتنا الأسبوع الماضي لاكتشاف هذه المنطقة المثيرة، وقد سعدنا جداً باستقبالهم. بذلت شركة عمران جهداً كبيراً وكانت القوة المحرّكة وراء إعادة افتتاح موقع الكهف، وكان من الطبيعي أن يرغبوا في رؤية ثمار جهدهم قبل افتتاح الكهف للجماهير.

انطلقت المجموعة مبكراً من مسقط في رحلة هادئة وسهلة، واستمتعت فور وصولها بتناول فنجان من القهوة في مركز الزوار، قبل استقلال قطار عُمان الوحيد لمسافة قصيرة حتى مدخل الكهف. كان أول شيء لفت انتباه المجموعة عقب دخولها وأثنت عليه هو الإضاءة الممتازة التي تبرز أهم معالم الكهف. كما أبدى الجميع إعجابه بأشكال الرواسب الكلسية الصاعدة والهابطة، التي تبهر كل من يشاهدها، وظل هواة علم الجيولوجيا بين أفراد المجموعة يدققون النظر في التكوينات الصخرية المعقدة في الكهف. انطلقت صيحات الدهشة والسعادة عند رؤية الخفافيش، في حين انزعج بعض الحضور – دون ذكر أسماء – لرؤية عنكبوت أثناء الجولة، مع إنه كان صغيراً جداً! ولعل أهم تجربة يمر بها زائر الكهف لأول مرة هي عبور الزاوية لرؤية التكوينات المذهلة على شكل أسد. وهذا ما حدث بالفعل وأسعد المجموعة جداً عندما وقعت عيناها عليه.

بعد تناول الغداء الذي حاز رضا الجميع، قررت المجموعة زيارة قرية مسفاة العبريين القريبة والتجول بين شوارعها القديمة الجميلة قبل المغادرة.

وفي نهاية الرحلة، ودعنا المجموعة التي وعدتنا بالعودة قريباً لزيارتنا مع أفراد عائلاتهم، ونحن نتطلع لهذه الزيارة!