معلومات عامة حول كهف الهوته

يقع كهف الهوته على سفوح جبل شمس ذو الطبيعة الأخاذة، ويقدر عمر الكهف بأكثر من 2 مليون سنة، وهو الكهف الأول والوحيد من نوعه الذي يتم تجهيزه للاستخدام السياحي في شبه الجزيرة العربية. يمتد الكهف لمسافة تزيد على 4.5 كم تحت الأرض، أما المسافة التي يمكن الدخول إليها فتبلغ حوالى 500 متر.

يحتوي كهف الهوته على نظام بيئي غني ويوجد بداخله بحيرتان. البحيرة الأولى صغيرة وتقع في شمال الكهف، أما البحيرة الأخرى فتقع في وسط الكهف في نهاية الجزء الذي يمكن زيارته على الأقدام. وتشير التقديرات إلى أن البحيرة تضم حوالى 30.000 متر مكعب من المياه، ويبلغ طولها 800 متر وعرضها 10 أمتار، ويبلغ أقصى عمق لها حوالى 15 مترا. كما يمكن رؤية الأسماك النادرة العمياء فيها (الاسم العلمي:- Garra Barreimiae) أو الاسم الأكثر شيوعا بين الناس (بو ناصح وأصدقاؤه!). كما أننا محظوظون للغاية لوجود العديد من أنواع الأحياء الأخرى التي تعيش في الكهف مثل الخفافيش، بما في ذلك النوع المعروف باسم (Rhinopoma Muscatellum)، والمفصليات، والرخويات، والعناكب، والقواقع والخنافس المائية.

يسمح نظام الإضاءة المتطور الذي تم تركيبه في الكهف للمرشدين السياحيين الذين يرافقون الزوار بإشعال الأضواء وإطفائها على نحو متقطع أثناء التجول في أرجاء الكهف. وهذا يقلل من إحداث أي إزعاج للكائنات الحية التي تعيش في الكهف ويحد من تشكل الطحالب. ولنفس هذا السبب فإنه يتم إطفاء جميع الأنوار عندما لا تكون هناك أي جولات داخل الكهف.

وقد تشكل نظام كهف الهوته، مثل العديد من الكهوف الأخرى في عُمان، نتيجة التآكل الكيميائي والهيدروغرافي للحجر الجيري بفعل المياه الحمضية. وقد تبدو الكهوف وكأنها مصنوعة من الحجر، ولكنها في واقع الأمر قد تكونت بفعل المياه. ويبدأ الأمر عندما تعمل مياه الأمطار على تذويب ثاني أكسيد الكربون الموجود في الجو أو التربة، مما ينتج عنه حمض الكربونيك المنحل، الذي يذوّب بدوره الحجر الجيري حين يسيل فوقه، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى تشكيل الكهوف. وعلى مدى 100 سنة تشق كمية تبلغ حوالى 10 ملم من الماء طريقها عبر الصخور. وتؤدي الرواسب المعدنية إلى الأشكال الطبيعية الغريبة فيه من الصواعد والهوابط، أو مثل الصخرة الرائعة التي على شكل رأس الأسد الرائع في كهف الهوتة والمتشكلة من تكلس الأملاح الذائبة في مياه الأمطار. وبعض الأعمدة وأجزاء الجدران في الكهف قد استغرق تشكلها عدة ملايين من السنين.

تفضلوا بزيارتنا خلال عطلة نهاية الأسبوع